Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
Zeichnung zur Fettnäpfchen-Kolumne Rein oder raus

عمود وعاء الدهن

داخل أم خارج

انتباه! أشباحٌ في عتبة الباب!

  هيلغا باربارا غوندلاخ | 25.07.2018

كان لدى كريستيان أصدقاء ذوو أصلٍ روسيّ ألماني، كانوا قد دعوه ليزورهم في بيتهم. جاء كريستيان، دقّ الجرس، فُتح الباب، كريستيان قام بتحيّة أصدقائه بمصافحة أيديهم ودخل.
وفقط آنذاك لاحظ وجود الجدّة التي كانت تراقبه من الخلفيّة بوجه غير راض، كالح، مظلم.

ما الذي كان قد حدث؟

كريستيان يحاول بشكل عامّ أن يتعامل بطريقة متفهمة وحساسة مع الاختلافات الثقافيّة. لكن الموقف بدا له مألوفا للغاية. بحيث لم تطرأ على باله قطّ أنّه بمجرد فتح الباب تنتظره وتترصده مشكلة ثقافيّة. حيث في روسيا يعتقد بعض الناس أن التحية التي تجري لدى عتبة الباب تجلب النحس وسوء الحظّ. وهذا المعتقد كانت جدّة صديقه قد أتت بها معها إلى ألمانيا.

السلافيّون القدماء كانوا يعتقدون أن عتبة الباب مكانٌ تعيش فيه الأرواح الشريرة. لهذا يجب ألا يقف المرء عند العتبةِ، ألا يتكلم عبرها إلى الآخرين أو يناولهم شيئا. الأحاديث لدى عتبة الباب - كما هي معروفة لدى الألمانيين- تجلب التعاسة وسوء الحظّ. هذه الأمور عليها أن تجري في الغرفة أو خارجها، لكن ليس عبر عتبة الباب. وهذا الشيء يجري أيضا فيما يتعلق بالبريد: الرسائل والحزم يجب أن يتم تلقيها واستلامها والتوقيع على الاستلام إمّا في الشقة أو خارجها وليس على العتبة.

ماذا كان يمكن أن يجري بشكل آخر؟

كان على كريستيان أن يستعلم فيما اذا كان عليه حين القدوم أن ينتبه لأمر من الأمور(ابتداء بكيفية التحية ومرورا بدخول الشقة بحذاء الشارع أو البيت وانتهاء بالهدية المناسبة).

وأصدقاؤه كان عليهم من تلقاء أنفسهم أن يشرحوا له الفروقات. لكن بالضبط لهؤلاء فالمسألة صعبة بشكل خاصّ. هم كانوا ينظرون إلى طريقة التحية الخاصة بهم على أنها عادية، لأنه أخيرا هي مشابهة لطريقة الألمان فيما يتعلّق بالمصافحة لدى الألمان(على الأقل لدى الرجال). ومسألة بضعة السنتيمترات- قبل أو بعد العتبةِ- وفيما اذا كانت تشكل أيّ فرقٍ، فهذا يلاحظه المرء فحسب فيما بعد، حينما لم يجر التقيّد بهذه السنتيمترات.

الجدّة التي يبدو واضحا أنّ هذه العادة يهمها جدا، كان عليها أن تتكلم بهذا الخصوص مع أفراد عائلتها وأن تترجاهم أن يبتعدوا في شقتهم المشتركة عن هذه المواقف. حينها كان يمكن للأصدقاء أن يدعوا ضيفهم باشارات اليد أن يدخل الشقة أولا ويصافحوه عندها، وليس على عتبة الباب.

كريستيان يعمل كثيرا مع أناس من ثقافات مختلفة ويعرف كم من السهل أن يقع المرء في مواقف كهذه مرّة تلو أخرى حتى ولو كان الانسان قد أعد نفسه ألا يقع فيها ثانية.

ما معنى وعاء الدهن؟
(زاوية سوء التفاهم والوقوع في المطبات والمزالق)

وقوع الرجل في صحن الدهن يعني فعل أو قول شيء ما دون وعي ودون تبصر حيث يكون هذا الشيء لشخص آخر غير مقبول أو من الممكن أن يسبب موقفا حرجا.
في عملي كمدربة بين الثقافات المختلفة ومستشارة أعايش وأسمع على الدوام قصصا عن سوء التفاهمات التي سببها الثقافات المختلفة. غالبا ما تكون أشياء صغيرة من الحياة اليومية التي تجعل من الحياة صعبة. فيما بعد يمكننا أحيانا أن نضحك منها- لكن في كلّ الأحوال بإمكاننا أن نتعلّم منها شيئا ما. بالاتفاق مع الأشخاص المذكورين أريد أن أتقاسم معكم هذه القصص

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover