Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
Volker Weiß_Publizist und Historiker

محاضرة

اليمينيون الجدد

حركة اليمينيين الجدد تجاهد عن طريق استراتيجية جديدة لكي يصبح لها تأثير أكبر

فولكر فايس، الاعلامي والمؤرخ، يحاضرُ في المركز الثقافي فاوست

  بافل رامه | 10.07.2018

اليمين الجديد المتشدد- أو بحسب المراجعة التاريخية لفولكر فايس، اليمين الجديد الفاشستي- يصنع جوا لنفسه في البلاد. فولكر فايس، اعلامي ومؤرخ، يعطي لمحة عن طريق محاضرته في لقاء مجلس اللاجئين في مركز فاوست عن الحركة الجديدة اليمينية.

حقيقة أنّ الأفكار العنصريّة أو المعادية للسامية اليوم لم يعد لها مكان في الوسط العام، هي الآن قد وصلت أيضا إلى مفكري ومديري اليمينيين الجدد. وحركة اليمنيين الجدد تتعامل لهذا السبب باستراتيجية مليئة بالخداع واتجاه قوي ذي بعد فكيري وثقافي. لبنة بناء هذه الاستراتيجية الأساسيّة هي القيام بالخداع وتصوير نفسها، أنّها "فقط" محافظة سياسيا، لكي تدخل ضمن التيارات السياسيّة الراسخة. هكذا فإنّها تعرض نفسها على أنها تمثل نظاما عالميا اثنيا متعددا وليس ايديولوجيات عنصريّة. وهذا الشيء يبدو ألطف وأجمل، تقريبا مثل مجتمع متنوع ومتعدد الثقافات. لكن المقصود هو شيء مختلف تماما، وتحديدا الهدف هو رسم حدود بين الدول والاثنيات، لكي يتم حماية الثقافة الوطنية والحفاظ عليها. وصورة العدو الجديدة بذلك هي حامل الثقافة "الأجنبيّ". في الجوهر هذا يعني، ألمانيا للألمانيين وكل دولة أخرى لنفسها. المطلوب هو منع غزو الثقافات الأجنبيّة.

فولكر فايس يرى هذا المطلب على أنّه هراء عظيم، مع الاشارة إلى أنّ هجرات الشعوب والتبادل الثقافي وجدا دائما منذ بداية البشرية. والثقافة الألمانية الراهنة انشأت- بكلّ تنوعها- مثل كلّ ثقافة أخرى، أيضا أوّلا من خلال التبادل مع الثقافات الأخرى وهي في وضع يتغير على الدوام.

عنصر استراتيجي آخر للحركة اليمينية الجديدة هو في التوجيه الجديد للمحتوى. بينما ايديولوجيا النازية هدفها هو الحفاظ وانشاء النقاء العنصري، فإنّ اليمين الجديد يهدف إلى نقاوة هوية الشعب. وعلاوة على ذلك فإنّ الشيء الجديد هو الاعتماد بشكل مطرد على المجلات، المقالات والتدخل السياسي (آ ف د، بيغيدا وهلمّ جرا) بدلا عن مظاهرات الشوارع المليئة بالعنف والشعارات الوقحة. حيث قطاعات الشعب المتعلمة الأكاديمية بشكل متزايد هي التي يتم التوجه إليها واستهدافها.

رغم ذلك فإنّ فولكر فايس يبيّن أنّه لا حزب ال (آ ف د) ولا البيغيدا هما اليمين الجديد، لكنّ ممثلي أفكار اليمين الجديد يتواجدون ضمن المجموعات المذكورة أعلاه.

وحقيقة أن هذا التطور الجديد يمكن أن يأخذ مجراه، هو راجع حسب ابحاث فولكر فايس إلى أنّ الكوادر الفكرية دربت لعشرات السنوات، وهذه الكوادر تنشط الآن سياسيا. كانت بداية هذه الحركة اليمينية الجديدة تحت قيادة آرمين مولر، الذي حاول وقتها، عن طريق الفنّ، التشكيل الجريء، البداهة والسهو والأساطير أن يحرّر النازية من الأفكار العنصريّة ويترك الهولوكوست/ المحرقة وراءه. ثم تناول هذا الأمر ارنست يونغر الذي صار فيما بعد معلّم غوتز كوبيتشك. وهذا الأخير بسرور يعرض نفسه كفعال في وسائل الاعلام. انه من أبرز وجوه الحركة اليمنية الجديدة.

مَن يريد معرفة المزيد عن هذه العلائق والتطور لدى اليمين الجديد، فإنّ عليه الاطلاع على كتاب فولكر فايس، الثورة السلطوية- اليمين الجديد وانهيار الغرب. ISBN 9783608949070.

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover