Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
Künstlergruppe zur Ausstellung

زيارة ابداعية للمتحف

في روح الحقبةِ خلق الشيء الجديد

الفنانون يتركون أنفسهم يصابون بالإلهام من قبل هالة المعروضات التاريخية: خالقو الفنّ يرسمون، يكتبون ويعزفون في متحف اوغست كستنر. والنتاجات سوف يعرضونها في شهر اغسطس القادم هنا

  كونراد بويدول | 11.06.2018

KünstlerInnen in der Ausstellung
الدكتورة آنه فيولا زيبرت في يمين الصورة تقود مجموعة الفنانين في المعرض
KünstlerInnen in der Ausstellung
الدكتورة آنه فيولا زيبرت في يمين الصورة تقود مجموعة الفنانين في المعرض

النصوص الشعريّة، القصص، الصور والأنغام تنشأ في مقابل المعروضات التاريخية: تحت عنوان" تكلم معي!" أتى أكثر من 20 من الكتاب، الشعراء، الرسامين، التشكيليين والموسيقيين إلى متحف اوغست كستنر والتقوا هناك. وهم وباستلهامهم للمعرض المسمى"صندوق العلاقة- حول التحاور" فإنهم وضعوا الحجر الأساس لأجل أعمال جديدة لهم. هذه الأعمال سوف تعرض في " مهرجان الثقافات".

الذين أتوا كانوا أعضاء من ورشة الفنّ التابعة للكاركاه و"مجموعة الشعر"، والمشتغلون في موقع" العالم في هانوفر" وكذلك الكثير من المهتمين بهذا الشأن. هدف هذا المشروع: المشاركون عليهم أن يتحاوروا مع معروضات يختارونها من المعرض، وأن يقوموا بعمل ابداعي مستلهمين المعروض. عند الانطلاق فإن القائمة على المعرض وعالمة الآثار آنه فيولا زيبرت شرحت للحضور الاتجاهات المختلفة للمعرض.

أشكال التحاور

في إحدى القاعات كان الموضوع مسألة الشروط العضوية للتكلم:"تطور العظم اللامي هو السبب أن يكون بامكان الانسان أن يشكل الكلمات"، تشرح السيدة زيبرت بواسطة نموذج مقام بشكل مركزي لهذا الجزء من جسم الانسان. وفي الأنحاء كانت هناك أجسام أخرى ومعروضات بخصوص مسألة التكلم. قسم آخر من المعرض يبدي للمشاهد التحاور الروحانيّ. " في كلّ الأديان يتكلم المؤمنون مع آلهتهم"، قالت عالمة الآثار. وعليه فإنه كان يمكن رؤية سجادة صلاة للمسلمين، وأيضا كانت هناك منقوشات على الحجر تمثل القرابين التي كان يجري احراقها تقربا للآلهة.

كذلك الشاعر الاغريقي هوميروس كان له مكانه في المعرض. هذا الشاعر قام بالحفاظ على اساطير زمنه عن طريق القيام بكتابتها ونقلها بهذا الشكل إلى الحاضر. في نقطة ختام المعرض فإن مجموعة الحاضرين وجدت نفسها في مكان تم تحديده. " أيضا الصمت هو صيغة من صيغ التحاور والاتصال- الأزواج المسنون على الأغلب يعرفون هذا الصيغة: يستطيع المرء أن يصمت بطول ساعات ويقول بالطبع الكثير، الكثير"، شرحت السيدة زيبرت. اللوحة المعبّرة بقوّة" الأرمل" يؤكد التحاور الذي يجري بلا كلمات وحديث. اللوحة تظهر لنا أعضاء العائلة الذين تحت ظرف موت الزوجة، هنا في هذا السياق أيضا أم الابنة في اللوحة، يعبرون عن عواطفهم أيضا دون أن يتحدثوا.

Die Dichterin Gesa Elsner
الشاعرة غيزا الزنر
Die Dichterin Gesa Elsner
الشاعرة غيزا الزنر

"لاشيء كامل"

بعد العرض الذي قدمته عالمة الآثار توزع الحضور الفنانون في ارجاء المتحف، لكي يستلهموا المعروضات. الفنان حسين محمد قام باختيار نموذج دقيق يجسم رأس الشاعر الاغريقي هوميروس لكي يستمد منه الالهام. " أصنع صورا عليها أن تكون جميلة، لكنني أصنعها بحيث ينقصها شيء ما: العيون، الفم أو الآذان على سبيل المثال"، يشرح وهو يشكل رسمته. في الحياة هناك دائما أمور وجوانب تجري بشكل خاطىء- لا شيء كامل- لهذا فهو يشتغل بسرور على هذه الناحية والعامل في أعماله.

الشاعرة غيزا الزنر لم تكن بعد قد وجدت لنفسها شيئا محددا تستقي منه الأفكار والابداع، هي فقط كتبت بعض الأفكار الأولية حول موضوعها " لا شيء دون لغة." " كل شيء نقوم بفعله هو لغة وله معنى"، شرحت الشاعرة. في هذا السياق حيث انها فسرت مصطلح اللغة بوضعه في مستوى أعلى" الاعطاء والأخذ، الأخذ والاعطاء- على سبيل المثال الهدية- هذا أيضا لغة"، شرحت هي.

Die Dichterin Anja Lutz
آنيا لوتز تكتب شعر الهايكو
Die Dichterin Anja Lutz
آنيا لوتز تكتب شعر الهايكو

الهايكو والموسيقى

آنيا لوتز كتبت في المتحف الهايكو، وهو شكل ياباني للقصائد القصيرة. آنية للقهوة، عليها كانت لوحات تمثل مواقف الحياة المختلفة، استخدمتها آنيا كمصدر للالهامِ: " يجذبني تفكير أن الصديقات يدخلن في حديث حول جانب من جوانب التلذذ بالقهوة أو الأشياء المرسومة على الآنية التي تنتمي إلى عالم غريب- على سبيل المثال- لسلطانٍ ما ويحكين عن أحلامهن وهنّ يرتشفن القهوة." قالت آنيا

أندرياس كونتوب كان يرسم في قاعة أخرى: " لقد انشغلت بالمومياءات، لأنني أجد الشكل المجسم للمعروض والهيروغليفات شيئا آخاذا"، هو شرح. مصر القديمة، كان معلم التاريخ اندرياس قد تعامل معها قبل فترة وجيزة مع تلامذته من الصف الخامس. وهكذا فإن نموذجا من تابوت للمومياوات المصريّة خدمه كمصدر للوحي والالهام.

Ali Omar spielt die Oud
علي عمر يعزف على العود
Ali Omar spielt die Oud
علي عمر يعزف على العود

وبالقرب منا سمع عزف وهو شيء غير معتاد في المتحف. ألحان وتقاسيم شرقيّة. الموسيقي علي عمر يعزف على آلته الوتريّة، العود، أمام معروضات، تبدي الخط المسماري الشرقي القديم- شكل من أقدم الأشكال للغة المكتوبة ومن هذا المشهد نشأت الأفكار الأولى للموسيقي علي عمر حول لحن له وقعٌ غابرٌ سحيقٌ في الزمان، لسوف يشتغل عليه ويطوره لاحقا.

وابتداء من الآن لدى الفنانين حتى 18 من اغسطس وقتٌ لكي ينهوا ويكملوا أعمالهم. وهي سويّة سوف تعرض في مهرجان الثقافات في المتحف.

الصورة الأساسية لمقالة الكاتب تظهر لنا الفنان حسين محمد.

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover