Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
Konstanze Beckendorf spricht in ein Mikrofon

مقابلة كونستانتسه بيكيدورف

الاندماج كمشاركة عادلة في الحياة المشتركة


خطة الاندماج كخطة لأجل العيش المشترك المتعدد الثقافات في هانوفر. والآن - مخطط الاندماج المحلّي هذا- يتم العمل عليه وتشذيبه. مشرفة المجتمع والرياضة بيكيدورف في حوار هنا عن الخلفيات

  فولفغانغ بيكر | 21.11.2018

ماذا كان المحرّض سنة 2018 لانشاء مخطط محلي للاندماج؟

هذا المخطط بدأه المحافظ الأعلى السابق شتيفان فايل. هانوفر كانت في السابق أيضا قبل عشر سنوات مدينة ذات هجرة كبيرة اليها والاندماج كان على المستوى الوطني موضوعا مهما. السيد فايل أدرك كم الموضوع هام- ووضعه على اجندته. "اننا بحاجة الى برنامج يكتب فيه كيف نحن كمجتمع مديني- كما نحن موضوعون على المستوى الدولي- بامكاننا أن نعيش سويّة"

أكان هناك نقاش وجدال طويل حول هذا الأمر؟

الفكرة تم نقاشها سياسيا في سنتي 2007/2008، بهدف أن يتم ايجاد اتفاق حولها، وأن يتم البدء بهذه القضيّة. وفي النهاية قام المجلس بالتصويت لصالح قرار من هذا القبيل بالاجماع. التشديد يقع هنا في الحقّ على مخطط للاندماج يكون بالاجماع وشاملا لكلّ الأحزاب.

ماذا كانت المحتويات الجوهرية التي اشتغل عليها المرء خلال القضية؟

تم تأسيس مجلس للاندماج أولا - وهو مجمع كبير للغاية- وتثبيته. فيه كانت مجموعات مجتمعيّة متعددة ومختلفة ممثلة. بالطبع الناس ذوو تاريخ للهجرة كانوا أيضا ممثلين فيه. الاساس اذن للمخطط الاندماجي كان قضية مشاركة واسعة جدا. وتم تثبيت أن المشاركين عليهم أن يهتموا ويشتغلوا على كتل شتى من المواضيع. الموضوع الأهمّ كان التشاركية للمهاجرين وللقادمين الى مدينتنا. بالمجمل كانت هناك مجالات ستة للمواضيع، تلك التي بإمكان المرء أن يراها على صفحة عنوان التقرير: التعليم، الاقتصاد، الشؤون المجتمعية، حياة المدينة، الديموقراطية وادارة المدينة. كل هذا صبّ حينها في 250 من الاجراءات المنفردة التي طورت بناء على الاهداف المحددة. هذه الاجراءات المنفردة لحقول المواضيع المختلفة تم تثبيتها بعدئذ في مخطط الاندماج. انها 250 من الاجراءات التي لها أن تمكن مجتمع المدينة ككل لكي يستطيع أن يقدم التشاركية العادلة لكل القاطنين هنا. لأنّ هذه التشاركية في العيش والحياة المشتركة هي لبّ ونسغ الاندماج. الاندماج أو التكامل ليس التلاؤم. انطلاقا من هذه الفكرة الاساسيّة كان وهو الموقف الذي يقف خلف مخطط الاندماج، هذه رسالة جوهرية.

LIP Heft
LIP Heft

أيّ تأثيرات محددة كان لمخطط الاندماج منذ العديد من السنوات التي مرّت على اشادته؟

المخطط وضع لهجات(المقصود هنا ليس لهجات اللغة انما طرق العمل والتفكير) فعالة منذ هذه السنوات العشر. لأنّه هناك العدد العديد من الاجراءات التي طبقت. ودون أن اركز على ترتيب الأوليات أود هنا أن أسمي بعض النقاط البارزة على سبيل المثال:

كلّ عامٍ وعند نهاية شهر الصوم رمضان فإنّ المحافظ الأعلى يدعو الى استقبال ولقاء في دار البلدية. في أجواء احتفالية، مبهجة وموقّرة يلتقي الناس من مجاميع المسلمين مع المجاميع من أديان أخرى ومع ممثلي السياسة لأجل تبادل الخبرات والآراء.

* تثبيت المجالس الاستشارية للاندماج على مستوى المنقطة يعود أيضا إلى فضل مخطط الاندماج.

* هناك اجراء مهني وتأهيلي لأجل مرشدي الراغبين في التجنيس وهذا الاجراء يشجع ويرعى هؤلاء الأشخاص.

* دعم تعلم اللغة في "الكيتاس/رياض الأطفال" في المدينة وهذا هو أيضا اجراء آخر.

* أو تجمع المترجمين في المدينة. بتنوعه الواسع من اللغات وهو لنا اداة مهمة لكي يتم تجاوز الموانع اللغوية بالاتصال معنا، الادارة بشكل جيد.

* وهذا نزر من فيض من لائحة ملونة ومنه يتضح أنّ مخطط الاندماج وصل الى أهدافه وتمكن من التأثير.

كذلك الدعم المادي بواسطة صندوق المجتمع المسمى العيش المشترك (GFZ) تم تطويره من قبل مخطط الاندماج...

نعم هذا الصندوق المجتمعي الداعم هو بالمحصلة شيء قامت السياسة على الدوام الى اليوم برعايته، حيث يتم تكريس المواد اللازمة في الميزانية المدينية له. هذا الصندوق يبعث سنة وراء سنة مسابقة في موضوع خاصّ يهتمّ بالاندماج. اختيار المشاريع التي يتم دعمها ومنح الأموال تقوم بها لجنة تحكيم مستقلة ذات قيمة عالية حسب معايير ثابتة. انني حاليا فرحة أنّ لجنة تحكيم GFZ كانت مستعدة أن تضع الأموال لأجل مسابقة الأفكار لهذه السنة وقدرها 135.000 € بشكل هادف في متناول تقييم مخطط الاندماج. مرحلة تقديم طلبات المشاركة انتهت وتم ارسال 20 الى 30 من أفكار المشاريع. ان هذا لشيء رائع بالكامل ويبدي لنا أيّ اهتمام يوجد هناك لكي يتم تنقحيح وتطوير برنامج الاندماج في الواقع.

لمذا الآن بعد مرور 10 سنوات يتم تنقيح مخطط الاندماج؟

مدينتنا طورت نفسها باطراد، وكذلك فيما يتعلق بالهجرة اليها. هذا ينبغي التمعن فيه. كذلك خطة كمثل خطة الاندماج ليست محفورة ومنحوتة في الحجر وموضوع الاندماج وطريقة التعامل معه تتغير مع الزمان وتتطور. وبشكل صائب هناك مكتوب في خطة الاندماج أنه يجب اعادة النظر فيه كل سنتين. وهذا للأسف بعد مرور قليل من الوقت تم اهماله. وهذا تم انتقاده فينا في العام الماضي في كونفرانس الهجرة في دار وقت الفراغ في فارنفالد وهو انتقاد ونقد صائب. انه لمن الضروري المضي مرة أخرى في مسعى مشترك من الحوار وتنقيح خطة جديدة للاندماج. بالضبط على خلفية وضع قد تغيّر في هانوفر، على الخصوص أيضا من خلال العدد الهائل من اللاجئين في مدينتنا، الذين قمنا بإيوائهم والذين الآن يعيشوا معنا.

وأيّ دور يلعبه المهاجرون في هذه المسألة؟

الذي يتمعن ويراقب الأوضاع، يعرف كم هي هامة مشاركة منظمات المهاجرين. هنا حصلت منظمة الميزو بشكل خاص على قيمة ومعنى مهم في مدينتنا وهذه القيمة لا يمكن قط التغاضي عنها. ميزو MiSO نفسها هي بشكل مكثف مشاركة في اعداد وتعيين موقف القضية لأجل المخطط الاندماجي الجديد. وكونفرانس الهجرة سنة 2017 قام بوضوح بعرض كم الحاجة كبيرة للعمل المشترك من قبل كلّ الأطراف: هنا تم صياغة الروح بشكل جليّ وكان واضحا للجميع أنّه الآن قد حان الوقت للانغماس في العمل.

وكيف ستكون عليه الأوضاع فيما يتعلق بهذا الموضوع في سنة 2019؟

في كونفرانس الهجرة سنة 2018 في 19 من اكتوبر قمنا في الواقع بالانطلاق في ورشات العمل. كان مهما أن نلقي نظرة الى الوراء وأن نتساءل، ما الذي هو الآن في الواقع جيد، ما الذي هو ليس بهذا المقدر غير جيد. ما الذي نجح في التطبيق وما الذي لم يمكن أن يطور؟ ما الذي رغب المرء أن يحصل عليه بشكل أكبر؟ وهكذا فالبداية يتم انشاؤها.

والآن يجب أن يقدم الطلب بشكل رسميّ من قبل مجلس المدينة، لأنّه لأجل تنقيح وتشذيب مخطط الاندماج نحتاج الى الشرعية السياسية. هذه المسألة ستدعم من "كيس" الميزانية 2019/2020؛ في الاستشارات التي تجري حاليا سيتم اتخاذ القرارات فيما يخصّ الطلبات، التي سوف تمدّنا بالأموال اللازمة الاضافية. حينها سنبدأ في سنة 2019 بشكل صحيح. سيكون هناك مرّة أخرى لجنة توجيهيّة ومشاركة واسعة إلى الحد الممكن من قبل مجموعات كثيرة من مجتمع مدينتنا.

وكما قلت: الأساس تم وضعه قبل بضعة أسابيع بالتعاوة مع ميزو- في وقت كونفرانس الهجرة وورشاته. وبهذا فإنّه ربّما تم الاجابة على سؤال أهميّة دور منظمة شبكة الميزو مرّة أخرى بوضوح.

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover