Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de Welt-in-Hannover.de
Nähprojekt AWO 1

التوجيه المهني

الخياطة وتعلم اللغة الألمانية


نساء من ستة بلدان يجربن قدراتهن بمعية ماكنة الخياطة ويحسّن معرفتهن اللغوية

  كونراد بويدول | 31.08.2018

مهنة الخياطة والتعرف عليها والتمرن على اللغة الألمانية - هذا مقدم لإثنتي عشرة مشاركة في مشروع ال آ ف و الذي يتم تموليه من قبل مؤسسة ريكاردا واودو نيدركيركه الخيرية. النساء ينتمين الى دول مختلفة: سوريا، العراق، افغانستان، جورجيا، فلسطين واريتريا. حاليا هن يسكن في مدينة ليرته. " بهذا نستطيع أن نتعرف على انفسنا وعلى ثقافات أخرى- وهذا الشيء مشوق وجيد"، تقول المشاركة آنزو نازاري، التي هي من افغانستان. هدفها هو بشكل خاص تحسين وتطوير معرفتها باللغة الألمانية وذلك بالتكلم مع المعلمات والمشاركات الاخريات. هي تريد على الخلاف من نساء أخريات في هذا المشروع ألا تبدأ تعليما مهنيا كخياطة. لكنها تثمن عاليا التمرن العملي على ماكنة الخياطة: " لقد قمت دائما بخياطة العديد من الأشياء - مذ كنت صغيرة-دون أن أتعلم قط هذه المهنة في الحقيقة"، تقول نازاري. الآن تريد أن تحسن من قدراتها في هذا المجال. والمشاركة ماكا كوينيكادزه من جورجيا على العكس منذ ذلك ترى فرصة في المشروع لتعلم مهنة الخياطة بسبب من الخبرات الجديدة: "أجد الأمر جذابا وأريد أن أعمل لي تعليما مهنيا"، تقول.

Nähprojekt AWO 2
داعما المشروع ريكاردا واودو نيدرغيركه مع المشاركة آنيزو نازاري. انها تريد أن تخيط بشكل أفضل وأن تحسن من لغتها الألمانية
Nähprojekt AWO 2
داعما المشروع ريكاردا واودو نيدرغيركه مع المشاركة آنيزو نازاري. انها تريد أن تخيط بشكل أفضل وأن تحسن من لغتها الألمانية

الممارسة في "خرم الابرة"

المشروع مدته بالمجمل ثلاثة أشهر. الفكرة أتت من قبل المشاركات أنفسهن، اللواتي عبرن عن امنياتهن فيما يتعلق بالعروض المستقبليّة في مشروع سابق على هذا. اردن أن يرمين بنظراتهن في الحياة المهنية ويتلقين معلومات عنها. الدرس مؤلف من مجالين كبيرين: مجال عملي فيه تتعلم النساء مبادىء الخياطة الأساسية للتعامل مع ماكنات الخياطة. ولأجل هذا فانهن يلتقين في "ثقب الابرة"- وهذه هي ورشة للخياطة في مبنى آ ف و- في حارة آرنبيرغ. ورعاية الأطفال المقدمة في المبنى تمكن الأمهات أن يساهمن ويشاركن في المشروع.
" نبدأ بالتمرينات الجافة"، تقول سوزانا برونس- هورست التي تقول بالتدريس في الجانب العملي. ثم المشاركات يبدأن بانتاج الحقائب بأنفسهنّ." الخطة هي أن يتم انتاج بعض من الأشياء البسيطة بشكل مباشر، تلك التي يستطيع المرء أن يبديها للآخرين" هكذا تشرح.

تعلم المفهوم الاختصاصي

حجر آخر للمشروع هو ذو طبيعة نظرية: في اثني عشر موعدا يقدم درس للنساء للغة في ليرته. هناك يتم تعليم النساء مفاهيم تخصصية في مهنة الخياطة. علاوة عليه فإنّ النساء اللواتي يهمّهنّ مستقبلهنّ المهني في هذا المجال يقمن بالانشغال بفرصهنّ والتفكير فيها. وهنا يتم دعمهن في بحثهن عن ارباب عملهنّ المستقبليين: " نقوم بالاتصال بمعاهد التعليم والتدريب التي لها اهتمام أن تشغّل لديها المهاجرات. لذلك فإننا لا ننظر فقط في معامل ومعارض الخياطة التي يمكن للمشاركات أن يعملن فيها بل أيضا نمعن النظر في دور الاوبرا، المسارح والمشهد الحرّ"، تشرح هكذا كلاوديا غريفيه، المعلمة التي تعطي درس اللغة. هذه المعلمة التي تدرس في مجال تعليم الراشدين درست إلى جانب الانكليزية تصميم القماش والملابس. وفيما يتعلق بالتوجيه المهني فإنّ النساء منذ ابتداء المشروع وضعن في موقع جيد: " المشاركات يعرفن ما هي مواضع قوتهنّ وما يحببن ويهوين"، تقول غابرييله شوبه وهي مديرة القسم المختص لدى منظمة آ ف و. الآن الأمر المهم هو القيام بتثبيت ما تعرفه المشاركات وتقويته والقيام بدعمهنّ في بحثهنّ عن مكان للتعليم والتدريب المهني.

Nähprojekt AWO 3
درس عملي في ورشة الخياطة: المشاركة في المشروع سيفيه قاسم علي
Nähprojekt AWO 3
درس عملي في ورشة الخياطة: المشاركة في المشروع سيفيه قاسم علي

الدمج عن طريق اللغة

المشروع يتم دعمه بالكامل من قبل المؤسسة الخيرية ريكاردا واودو نيدرغيركه. التكاليف تصل الى 5500 يورو. " هذا المشروع مستحق أن يصرف عليه لأنّ اثنتي عشرة امرأة من ستة بلدان التقين هنا وهنّ لا يقمن بالخياطة فحسب بل يتصلن مع بعضهنّ البعض ويتحادثن وهكذا يتعلمن اللغة.كان هذا مهمّا جدا لنا"، يشرح الدكتور اودو نيدرغيركه. اللغة بحسبه هي عامل في منتهى الأهمية، حينما تكون المسألة مسألة انجاح الاندماج في المجتمع. هذا المشروع تم تمويله من أموال متبرع بها، قامت المؤسسة بجمعها. والمؤسسة تحتفل في ال 22 من اكتوبر بذكرى عشر سنوات على تأسيسها باقامة أمسية موسيقيّة خيريّة في غ و ب وما يتم جمعه سوف يصرف على مشاريع لها أهداف اجتماعية خيريّة.

الشركات التي لها اهتمام أن تقدم للمشاركات في هذا المشروع فرصا للمستقبل- مثل أماكن للتدريب العملي أو التعليم المهني- يمكنها أن تتصل بمنسقة المشروع كارينا غورتسن وهنا التلفون
(Telefon: 05132-8307825).

Welt-in-Hannover.de bedankt sich herzlich für die tolle Unterstützung bei den vielen ehrenamtlichen Helferinnen und Helfern, sowie zahlreichen Organisationen und hofft auf weitere gute Zusammenarbeit.

Schirmherrin des Projekts Welt-in-Hannover.de ist Frau Doris Schröder-Köpf, Landesbeauftragte für Migration und Teilhabe.

kargah e. V. - Verein für interkulturelle Kommunikation, Migrations- und Flüchtlingsarbeit    Kulturzentrum Faust e. V.    Landeshauptstadt Hannover